جميع حقوق النشر محفوظة

وزير الصحة: منظومة العلاج في مصر من أنجح المنظومات في العالم

مصر

وزير الصحة والسكان

أعلن الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، الإنتهاء من قانون التأمين الصحى الشامل، ومراجعته وتوقيع خطاب لتوجيهه إلى «مجلس النواب» لإقراره، كما أكد تنفيذ خطة لإعادة هيكلة المستشفيات الحكومية.

 
وقال «عماد»، خلال كلمته بالمؤتمر العربى الأفريقى الأول للصيدلة، الانتهاء من قانون الصيدلة الإكلينيكية، وأنه سيتم إرساله إلى «النواب» لإقراره أيضًا، منوهًا بأنه سيتم القضاء على قوائم انتظار علاج مرضى فيروس «سى» قبل أغسطس المقبل، مؤكدًا أن منظومة العلاج بمصر من أنجح المنظومات عالميًا، وأن تطوير صناعة الدواء من أهم محاور عمل الوزارة، فمثلًا سيتم الانتهاء قريبًا من تشغيل مصنع «السرنجات ذاتية التدمير» بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى، للقضاء على الفيروس.

 

وأضاف الوزير أنه «يجرى العمل على تطوير وإعادة هيكلة الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات، فهى تمثل أمنًا قوميًا صحّيًا واستراتيجيًا لمصر»، منوهًا بأن مناقصة «ألبان الأطفال» ستكون الأخيرة، ولن نستوردها مرة أخرى، بعد الإنتهاء من مصنع الألبان بالتعاون بين الوزارة والقوات المسلحة، مشيرًا إلى اهتمامه بملف تطوير المستشفيات الحكومية، إذ ستنفَّذ خطة لإعادة هيكلتها، كمستشفى هليوبوليس، الذى تكلف 30 مليون جنيه، وإنشاء مستشفيات أخرى، منها مستشفى قليوب الذى سيتم افتتاحه قريبًا.

 

وأوضح «عماد» أن شركات كثيرة لم تستطع تصنيع الدواء بعد ارتفاع سعر الدولار، مضيفًا: «لدينا 12200 نوع دواء، اختفى 800 نوع، والكارثة أن معظمها مهمة، مثل المضاد الحيوى وأدوية الأمراض المزمنة»، مؤكدًا أنه لن يتم تحريك أسعار الدواء إلا بعد دعم شركات القطاع العام لتوفير الأدوية رخيصة الثمن.

 

وقال الدكتور محيى عبيد، نقيب الصيادلة، إنهم سيعملون على إنشاء معارض دوائية، مضيفًا: «سنُصدّر الدواء لـ23 دولة لتوفير العملة الصعبة، وسيصل عدد تلك الدول إلى 70 العام المقبل».

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات