جميع حقوق النشر محفوظة

وزارة التربية والتعليم تفشل في أول إختبار لها فى التصدى لظاهرة تسريب الامتحانات

الامتحانات

طلاب الثانوية العامة قبل دخول الامتحان

فشلت وزارة التربية والتعليم فى التصدى لظاهرة الغش الإلكترونى في أول إخبار لها اليوم، حيث تم تداول ونشر ورقة أسئلة امتحان اللغة العربية لطلاب النظام الحديث بالثانوية العامة، بعد بدء لجنة الامتحانات بـ”20 دقيقة”، كما تم تداول الإجابات النموذجية للامتحان بعد بدايته بأقل ساعة.

 

وعلى الرغم من تأكيد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور الهلالى الشربينى، أن الوزارة اتخذت خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الضوابط للتصدى لظاهرة الغش، على رأسها تطبيق عقوبة الحبس والغرامة على من ينشر أو يصور أو يرسل أسئلة أو أجوبة، وأيضًا التوقيع على ورقة الأسئلة ووضع عضو قانونى فى كل لجنة، إلا أن تلك الإجراءات لم تؤت بثمارها، وتم تسريب أسئلة الامتحانات بعد بدء الامتحان.

 

بينما أعرب العشرات من أولياء الأمور عن غضبهم أمام لجان الامتحانات عقب علمهم بخبر التسريب، مؤكدين أن الأمر يؤدى إلى ضياع مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.

 

وفى السياق ذاته، أعلنت غرفة العمليات الرئيسية لمتابعة امتحانات الثانوية العامة وفريق مكافحة الغش الإلكترونى بديوان عام الوزارة عن تتبع ورقة السائلة المسربة للتأكد من صحتها ومعرفة مصدر تسريبها، واللجنة التى خرجت منها، كما تباع الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم من داخل غرفة العمليات مصدر التسريب.

 

وبدأ 560 ألف طالب وطالبة بالثانوية العامة، صباح اليوم الأحد، أداء امتحان مادة اللغة العربية “نظام حديث”، موزعين على 1574 لجنة سير على مستوى محافظات الجمهورية.

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات