جميع حقوق النشر محفوظة

ننشر تقرير الطب الشرعي لضحايا حادث حلوان

حلوان

جانب من الحادث

ننشر تقرير الطب الشرعى لضحايا الشرطة فى حادث حلوان، والذى أسفر عن مقتل معاون المباحث النقيب محمد حامد، و 7 أمناء شرطة آخرين، بعد قيام مسلحين لإطلاق وابل من الرصاص علي مكروباص المباحث التابع لقسم شرطة حلوان، ما أدي إلي مقتلهم جميعًا.

واستلمت نيابة جنوب القاهرة الكلية برئاسة المستشار أحمد الأبرق، وبإشراف المستشار هشام حمدى، المحامى العام لنيابات جنوب القاهرة، تقرير الطب الشرعى من أجل استكمال التحقيقات فى حادث حلوان.
وجاء في التقرير، أن جثث الضحايا بها إصابات متفرقة بعموم جسدهم، ومنهم من تم إطلاق الأعيرة النارية بالرأس والجسد، حيث أن مسافة الإطلاق كانت أقل من 3 متر فقط، وفى بعض الطلقات كانت المسافة مباشرة لا تفرق إلا طول مسورة السلاح الآلى التى تخرج منه الرصاصة، وكانت أغلب الطلقات التي تلقاها الضحايا من الأمام وتحديدًا فى الجانب الأيمن.
وأضاف التقرير أن هناك بعض الزختراقات بأجسادهم نتيجة لإطلاق الرصاص عليهم، فضلًا عن وجود العديد من فتحات الدخول والخروج، فى أجسادهم، وهذا ما يعني أن الطلقات كانت قريبة جدًا مما جعلها تخترق الجسد دخولًا حتى تخرج مرة أخرى.
كما أثبت تقرير الأطباء الشرعيون، أنه بمناظرتهم للجثث الضحايا الثمانية، كشفوا وجود أنسكابات دموية، وتبين سلامة عظامهم وخلوها من الكسور، كما تبين إصابة بعضهم بكسور فى عظام قاع الجمجمة نتيجة للإطلاق النيران على الرأس مباشرة، كما تبين سلامة الفكين وخلوه من أى انكسار.
كما أكد التقرير أنه بتشريح عضلات الظهر والبطن تبين وجود إنسكابات دموية غزيرة، وإصابات غائرة فى جميع الجسد، فضلًا عن حداثة الإصابات، وتعزى الوفاة إلى الإصابات وما أحدثته من تهتك شديد بأنسجة أجسادهم وما صحبهم جميعًا لنزيف دموى غزير، وصدمة نزيفية أدت إلى الوفاة، كما أثبت الأطباء الشرعيون أن الوفاة كانت فى نفس توقيت إطلاق النيران، وذلك معناه أن الوفاة حدثت نتيجة لإطلاق النار عليهم.
هذا وقد أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها عن مقتل نقيب شرطة و7 أمناء شرطة آخرين بعد إطلاق النار عليهم من قبل ملثمين بكورنيش حلوان أمام مستشفى النصر بالشارع الغربي.
وأضاف البيان أن الحادث أسفر عن مقتل كلٍ من، ملازم أول محمد محمد حامد، أمين الشرطة عادل مصطفى محمد، أمين الشرطة أحمد حامد محمود، أمين الشرطة علاء عيد حسين، أمين الشرطة صابر أبوناب أحمد، أمين الشرطة أحمد مرزوق تمام، أمين الشرطة داوود عزيز فرج، أمين الشرطة، أحمد إبراهيم عبداللاه.
جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات