جميع حقوق النشر محفوظة

ننشر إعترافات «روكا» أحد المشاركين في مقتل كريم أبو زيد طالب «مودرن أكاديمي»

 ننشر إعترافات «روكا» أحد المشاركين في مقتل كريم أبو زيد طالب «مودرن أكاديمي»

المجني عليه، كريم أبو زيد

إستمرارًا لمتابعتنا لتطورات قضية قتل الطالب كريم مدحت أبو زيد طالب «مودرن أكاديمي»، ننشر نص إعترافات المتهمة “بسمة كمال خميس” والشهيرة بروكا، وكيف لهذه الفتاة أن تكون مشتركة في جريمة قتل، وما هو دورها، وكيف استدرجت المجني عليه إلى مكان الحادث، بل وأثارت أيضًا جدل العديد من الفتيات حول خروجها من منزلها في هذا الوقت المتأخر، وأين الرقابة عليها من أسرتها، في السطور التالية نسرد دور روكا في جريمة القتل، وكيف استدرجت المجني عليه، وأقوالها في نص تحقيقات النيابة العامة.
فوجئ الرواد حاتم رضا، وعبدالعزيز محمد عبدالعزيز، ضباط مباحث قسم شرطة التجمع الخامس بحضور المتهمة “بسمة كمال خميس” 27 سنة، والشهيرة بروكا، وأبدت رغبتها في الإعتراف بواقعة مقتل الطالب “كريم مدحت أبو زيد”، والتي كان مفادها أنه منذ حوالي 3 ايام هاتفها المتهم محمد وحيد جوده تليفونيًا وطلب منها مقابلتها، حيث تربطها علاقة صداقة منذ 3 سنوات، وعرض عليها العمل معه، وطلب منها  الإتصال بأحد الأشخاص وإستدراجه ومقابلته مقابل مبلغ مالي 5 آلاف جنيه، فقامت بالإتصال بذلك الشخص وإيهامه بأن بحوزتها مجموعة من المشغولات الذهبية التي ترغب في بيعها، وتوالت عقب ذلك الإتصالات بينهما، حتي يوم الحادث وقامت بالإتصال بالمجني عليه كريم أبو زيد حتي قابلته في مكان الحادث وحدثت الجريمة، – علي حد قولها -، وتم تحرير محضر إجراءات، وعرضها علي النيابة العامة.
وبعد الإنتهاء من التحقيق مع المتهم إسلام صادق قام أحمد ربيع وكيل النائب العام بالقاهرة الجديدة بتنحيته خارج غرفة التحقيق، وبدأ التحقيق مع “روكا” التي تعمل بفندق أمواج بشرم الشيخ وجاء نص التحقيقات كالتالي:
س: ما معلوماتك بشأن الواقعة محل التحقيق؟
ج: اللي حصل اني اعرف محمد وحيد وكلمني من حوالي يومين وقالي ان فيه واحد عايزك تكلمية وتقليلة اني معايا ذهب وعاوز ابيعه واداني رقم تليفونه وقالي اسمه كريم وعاوزك تحددي معاه ميعاد علشان نقابله في التجمع الخامس علشان فيه خلافات بيني وبينه فانا عاوز اخوفه بس واتكلم معاه وانا عملت كدة واتصلت بكريم وقابلني يوم الاربعاء في المعادي ووقف معايا حوالي خمس دقايق اتعرفنا علي بعض وتاني يوم الخميس جالي محمد ومعاه صاحبه اسلام وجم البساتين وطلعنا علي التجمع الخامس علشان فيه ميعاد مع كريم وأول ما وصلنا هناك محمد نزل من العربية وقال لاسلام سوق انت ويطلع يوصلني لغاية كريم وانا هجيلكم فاحنا وقفنا مع كريم لقيت محمد جاي من ورا كريم وضربه بالسلاح علي دماغه من ورا وبعدين كريم لما لفله راح ضربوا بالسلاح في وشه وساعة ما شوفت كدا ركبت العربية وبعد كده وصلني اسلام لصقر قريش وروحت علي البيت ولقيت ضابط كلمني عاوزني في القسم وقلت اللي حصل.
س: متي وأين حدثت تلك الواقعة؟
ج: حصلت يوم الجمعة امبارح حوالي الساعة 3 الصبح في شارع ال 90 امام جامعة المستقبل بالتجمع الخامس.
س: من كان برفقتك آنذاك؟
ج: كان معايا اسلام ومحمد وحيد.
س: ما علاقتك بسالفي الذكر؟
ج: محمد وحيد اعرفه من اسكندرية من فترة واسلام اعرف انه صاحب محمد.
س: ما مناسبة تواجدك بالمكان والزمان سالفي الذكر؟
ج: كنا رايحين نقابل كريم.
س: ما سبب حدوث ذلك؟
ج: من حوالي يومين كلمني محمد وحيد وقالي يا روكا ان فيه واحد اسمه كريم واداني رقم تليفونه وكلميه وحاولي تقليله ان عندك ذهب عاوزه تبيعيه وهو هيجي معاكي سكه واتصاحبي عليه وحاولي تقابليه في مكان بعيد.
س: اين تحديدا حدث ذلك الحوار بينك وبين محمد وحيد؟
ج: هو كلمني في التليفون وقالي علي الحوار ده.
س: هل وافقت علي ذلك؟
ج: انا قلتله حاضر.
س: ما المقابل في ذلك؟
ج: لا مكنش فيه حاجه علشان محمد صاحبي.
س: هل استعلمت منه عن سبب طلبه منك ذلك؟
ج: هو قالي ان فيه تليفون مع كريم وعاوزه وانا مش عارف اوصله فانتي هاتيه التجمع علشان اخد منه موبايله.
س: ما عدد المكالمات التي دارت بينك وبين المتوفي كريم مدحت؟
ج: انا كلمته يوم الاربعاء واتقابلنا في الميعاد والمكالمة الثانية كانت يوم الخميس بالليل وده اللي حصل في الواقعة.
س: ما الذي حدث حال تواجدك رفقة المتوفي بمنطقة المعادي؟
ج: قابلته في شارع النصر وقفت معاه 5 دقايق واتعرف عليا وقلتله هبقي اتصل بيك تاني علشان اقابلك بكره واوريك الذهب.
س: ما الحوار الذي دار بينك وبين المتوفي في اليوم التالي؟
ج: كلمته وقلتله كريم تعالي نتقابل في التجمع.
س: هل وافق علي ذلك؟
ج: اه قالي ماشي.
س: ما هو الميعاد المتفق عليه؟
ج: حوالي الساعة 2 ونصف صباحًا.
س: هل قمت باطلاع محمد وحيد بذلك؟
ج: قالي اتفقي مع كريم نقابله الساعة 2 ونصف عند جامعة المستقبل.
س: ما الذي حدث عقب اجراء تلك المكالمة؟
ج: محمد قالي هجيلك البساتين واخذك وامشي ومعايا واحد صاحبي نطلع سوا علي التجمع.
س: هل حضر محمد وحيد آنذاك؟
ج: ايوه هو جه هو واسلام واخدني من البساتين.
س: الي اين توجهتوا عقب ذلك؟
ج: الي التجمع علشان كريم كلمني وقالي مستنيكي عند جامعة المستقبل.
س: ما الذي حدث حال وصولكم الي ذلك المكان؟
ج: لقيت عربية كريم واقفة علي الطريق وكان قاعد جوا العربية ولقيت محمد لف مرة واحدة ودخل في الطريق التاني وقالي هنزل وقال لاسلام اركب انت العربية ووصل روكا لغاية كريم.
س: ما هو سبب نزول محمد وحيد من السيارة آنذاك؟
ج: انا معرفش نزل ليه.
س: هل كان بحوزته ثمة أسلحة؟
ج: مشوفتش كان معاه سلاح ولا لأ.
س: ما الذي حدث عقب ذلك؟
ج: لفينا بالعربية لغاية لما رحنا لكريم واول ما شافنا لف بالعربية بالعكس وجه وقف قدامنا.
س: ما هي بيانات السيارة الخاصة بالمتوفي؟
ج: عربية بي ام دبليو كابورليه فضي اللون.
س: ما الذي حدث آنذاك؟
ج: انا نزلت من العربية واسلام برضه وعرفت اسلام انه جوز واحدة صاحبتي وانه هيوصلني وساعتها سمعت ضرب نار ولقيت كريم وقع علي الارض سايح في دمه ومحمد كان بيفتشه وبيدور علي التليفون.
س: اين كان المتهم محمد وحيد آنذاك؟
ج: كنا سايبينه في الطريق التاني وفجأه لقيته موجود وهو اللي ضرب كريم بالفرد في وشه.
س: ما التصرف الذي بدر منك أثناء ذلك؟
ج: احنا خدنا العربية وجرينا وسيبنا محمد هناك علشان كنا منعرفش انه هيعمل كده وهو قالنا هجيب موبايل وهتكلم معاه.
س: الي اين توجهت عقب ذلك؟
ج: اسلام وصلني لصقر قريش وروحت علي البيت.
س: هل توجد بينك وبين المتوفي كريم مدحت ثمة معرفة؟
ج: لا معرفهوش خالص معرفتي بيه من محمد وحيد.
س: ما قولك في ما قرره المتهم بتحقيقات النيابة العامة ( تلوناه عليها)؟
ج: انا معرفش حاجة عن الموضوع كل اللي اتقالي انه معاه تليفون مهم وانا عاوزه بس في حته بعيدة.
س: ما قولك فيما ورد بتحقيقات المباحث؟
ج: فعلا مكنتش اعرف انه رايح علشان يقتله.
س: هل لديك أقوال أخري؟
ج: لا.
إقرأ أيضًا..
www.facebook.com/ibuyeg

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات