جميع حقوق النشر محفوظة

نائبة تحذر من وقوع كارثة بين المجلس والداخلية

وزير الداخلية

وزير الداخلية

تقدمت مني منير عضو مجلس النواب، ببيان عاجل، إلى الدكتور على عبدالعال رئيس المجلس، لتوجيهه إلى اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، بعد الإهانة التي تعرض لها بعض النواب من جانب جهاز الشرطة.

وقالت منى، إن واقعة الاعتداء على النائب محمد عبدالغني، من قبل أفراد الشرطة بمطار القاهرة في 13 فبراير الجاري، تسببت في حالة غضب لدى كل نواب مصر، بعد أن تطاول عليه أحد أفراد الشرطة ضاربا بكل القيم الإنسانية والأعراف والتقاليد البرلمانية، وبالحصانة الدستورية عرض الحائط.

وحذرت من أن هذا التصرف المُسئ من قبل بعض أفراد الداخلية، والذي يُنبئ بمعركة جديدة بين أعضاء مجلس النواب ووزارة الداخلية، مطالبة بضرورة التحقيق الفوري في هذه الواقعة، فضلا عن أن اعتداء أفراد من الشرطة على نواب ومواطنين هو استمرار للسياسة التي تسير عليها وزارة الداخلية، ولابد من وقفه أمامها لإعادة تصحيح العلاقة بين الوزارة والمواطنين بشكل عام.

وأضافت أن اتهامات النائب محمد عبدالغني لأفراد شرطة مطار القاهرة بالتعدي عليه، وتأتي بعد يومين فقط من واقعة تعدي أمين شرطة بمرور الزقازيق على النائب رائف تمراز، بما يعني أن هناك أزمة، ولابد من تحقيقات جدية في تلك الوقائع حتى لا تتصاعد، مضيفة أنه بالرغم أن تلك الوقائع تجاوزات فردية، لكن يجب التحقيق فيها هذه الوقائع واتخاذ إجراءات قانونية في تلك الوقائع للوقوف على الحقيقة وإذا ثبت أن النواب هم المخطئون فلابد أن يتحملوا ذلك، إما إذا ثبت خطأ أفراد الشرطة فلا بد أن تتم محاسبتهم بشفافية.

وحذرت من التهاون في هذه الواقعة لأنه بمثابة عصف بحقوق الشهداء من الجيش والشرطة بما سيكون له أثرا سيئا على باقي أفراد الجهاز الشرطي من الشرفاء.

إقرأ أيضًا..

إستنفار أمني واسع بمحيط مجلس النواب قبل ساعات من كلمة السيسي

www.facebook.com/ibuyeg

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات