جميع حقوق النشر محفوظة

مفاجأة.. قهوجي وراء رصد تحركات ضباط حلوان وإبلاغ منفذي المذبحة

حلوان

جانب من حادث حلوان

كشفت مصادر أمنية عن توصلها لبداية الخيط لإلقاء القبض على خلية تكفيرية متورطة في اغتيال نقيب شرطة و7 أمناء آخرين بحلوان واغتيال 11 ضابطًا وفرد أمن بالجيزة.

حيث تبين أنه فور وقوع حادث حلوان وأثناء تمشيط المنطقة المحيطة ومناقشة شهود العيان بالمنطقة ألقت قوات الأمن القبض على قهوجي يعمل بمقهي قريبة من موقع الحادث وكشفت مناقشاته والتحريات أنه هو من قام بعملية رصد تحركات الضباط، وحدد مواعيد خروجهم في الدورية الأمنية وأبلغ باقي أعضاء الخلية بها وبناء عليه نفذوا جريمتهم بعد إعداد كمين.
وأنه عقب ضبطه أرشد عن باقي المتهمين وأماكن هروبهم بمناطق مختلفة بالجيزة.
وكانت تحريات جهاز الأمن الوطني ومباحث الجيزة والأمن العام قد كشفت تفاصيل القبض 7 عناصر تكفيرية، داخل “حظيرة مواشي” بمنطقة البدرشين وتورطهم في عدد من العمليات الإرهابية واغتيال ضباط الشرطة كان آخرها مذبحة حلوان التى راح ضحيتها ضابط برتبة نقيب شرطة و7 أمناء آخرين مطلع الشهر الجاري، فضلا عن اغتيال 11 ضابطًا وفرد شرطة على مدار الـ8 أشهر الماضية.
وأفادت التحريات ومصادر أمنية أنه فور وقوع حادث حلوان تم تشكيل فريق بحث ضخم موسع من مباحث القاهرة والأمن العام، تحت إشراف اللواء السيد جاد الحق مدير الأمن العام واللواء جمال عبد البارى مدير مباحث الوزارة للاشتراك مع الفريق الذي شكله اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة للمباحث بالجيزة للكشف عن خلية قطاع جنوب الجيزة بالتنسيق مع ضباط الأمن الوطني.
وفحصت فرق البحث قرابة 125 متهما من المشتبه فيهم بالقيام بأعمال إرهابية، واستجوبت القوات 7 عناصر مقبوض عليهم من خلية جنوب الجيزة تم ضبطهم فى شهر يناير الماضى، فى تفجيرات شقة الهرم، وأثناء رحلة البحث القت القوات القبض على متهم ضمن المشاركين فى ارتكاب مذبحة ضباط حلوان، وخضع للاستجواب من قبل ضباط قطاع الأمن الوطني وارشد عن الاماكن التى يتردد عليها باقى أفراد الخلية، وهى بؤر إجرامية فى منطقة المزاريق بالبدرشين وابو النمرس.
وقالت مصادر امنية بأن فريق من الأمن الوطنى ومباحث الجيزة والأمن العام انتقل مساء أمس الأول بصحبة المتهم المقبوض عليه إلى البؤر الإجرامية التى ارشد عنها المتهم.
وهاجمت القوات تلك البؤر وتبين هروب أفراد الخلية، وبتطوير مناقشة المتهم، ارشد عن منزل مكون من طابقين، بالبدرشين، وهاجمت القوات المنزل والقت القبض على 7 متهمين أثناء اختبائهم ب “حظيرة مواشي”، بالمنزل.
وتبين أن المتهمين يعتنقون الفكر التكفيري، وتم مناقشتهم على مدار ال 48 ساعة الماضية، واعترف المتهمين على كمية من المتفجرات داخل مزرعة بمنطقة ابو النمرس، و3 عبوات بدائية الصنع معدة للتفجير و 12 انبوبة لصناعة المتفجرات ، داخل منزل بمنطقة البدرشين، وارشدوا المتهمين عن 4 بنادق بالقرب من شريط السكة الحديد بالبدرشين.
واستعانت القوات بمخبر وقامت بحفر حفرة وعثرت على جوال بداخله الأسلحة النارية.، وأن زعيم الخلية يدعى أحمد سلامة، وانه يعتنق الفكر التكفيري وكان يخطط للقيام بأعمال إرهابية، خلال الفترة القادمة.
وتابعت المصادر بأن أفراد الخلية يخضعون للاستجواب والمناقشة من قبل ضباط بالأمن الوطنى، حول قضية اغتيال ضابط وأمناء قسم شرطة حلوان، وايضا استجوابهم فى وقائع الاغتيالات التى وقعت فى قطاع جنوب الجيزة بعد أن عثر بحوزتهم على كمية من المتفجرات والاسلحة.
وكان 4 أشخاص مدججين بالأسلحة النارية قد هاجموا سيارة ميكروباص المباحث مطلع مايو الجارى، وقتلوا نقيب شرطة و7 أمناء من قسم شرطة حلوان داخل سيارة ميكروباص، وتمكنوا من الهرب مستخدمين سيارة ربع نقل.
www.facebook.com/ibuyeg

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات