جميع حقوق النشر محفوظة

عشب سحري يجعلك لا تقترب من الفياجرا نهائيًا

الفياجرا

صورة أرشيفية

 

عشب سحري أثبت بشكل علمي تأثيره الفعال في علاج مشكلات الضعف الجنسي عند الرجال وقلة الرغبة لدى النساء، أجريت عليه سلسلة من الاختبارات في الولايات المتحدة الأمريكية نشرت نتائجها مجلة Total Health، وأورده أيضًا الباحث “كريس كيلهام”، عالم النبات المشهور في جامعة ماساشوستس في كتابه “نباتات ساخنة” بوصفه من أهم الأعشاب المنشطة في العالم للعلاقة الزوجية.
يقول الدكتور يسري البدوي خبير العلاج بالأعشاب، عضو مؤسس نقابة الطب التكميلي، إن العشب معروف باسم شرش الزلوع وهو عبارة عن نبتة تنمو على ارتفاع أكثر من 2500 متر عن سطح البحر في هضاب جبل الشيخ، على المثلث الحدودي بين سوريا ولبنان وفلسطين، وفي جبال بني مالك في المملكة العربية السعودية ومتوافر أيضًا في مصر عند العطارين وله مميزات تفوق تأثير الفياجرا في قوة وسرعة الفاعلية دون آثار جانبية.
ويضيف البدوي أن شرش الزلوع يعتبر حلاً سحريًا طبيعيًا لعلاج الضعف الجنسي وتعزيز القدرات الفحولية، وإثارة الرغبة الجنسية، حتى لدى الأفراد الأصحاء الذين لا يعانون من مشكلات جنسية كونه يحتوي على نسبة كبيرة من حامض الفيروليك، الذي يعمل على توسيع الشرايين الدموية الصغيرة مما يساهم في تدفق الدم إلى الأوعية الدقيقة للأعضاء التناسلية، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تقف بالمرصاد للجذور الكيماوية الحرة المسئولة عن الزحف السريع للشيخوخة، ولذلك يوصي بتناوله من أجل التمتع بالصحة والشباب والقوة وتنشيط القلب وعلاج الوهن العام.
ويشير البدوي إلى أهم استخدامات شرش الزلوع في علاج العديد من المشكلات الصحية، فمثلاً عند خلطه بالقرفة يعالج الضعف العام للجسم، وعند إضافة عصير الجزر فهو يضاعف القدرة الجنسية ويزيد الرغبة، ومع مزجه بالزنجبيل والقرفة والعسل ينشط الدورة الدموية، وفى حال استخدامه مع البابونج والشمر والخلة يشفي من بعض أمراض المسالك البولية، إلا أنه في كل الحالات يجب تناوله تحت إشراف طبي خاصة لمرضى القلب والسكري نظرًا لسرعة تأثيره.
www.facebook.com/ibuyeg

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات