جميع حقوق النشر محفوظة

شوارع حلوان بلا مظاهرات.. فهل نجح الأمن في كسر شوكة الإخوان في حلوان

حلوان

مسيرة لأنصار الإخوان بحلوان – أرشيفية

جرت العادة منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013، أن تخرج كل جمعة عشرات وربما مئات الآلاف من أنصار الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين والمتعاطفين معهم في شوارع حلوان.

 

وبعد فض إعتصامي رابعة والنهضة، وفرض التضييق الأمني، وزيادة الملاحقات الأمنية لأنصار مرسي، بدأت الأعداد في إنحدار واضح، وذلك بعد كثرة الإشتباكات والضحايا والإعتقالات بعد فرض قانون التظاهر.

 

واستمرت المظاهرات تخرج رغم كل  هذا الحصار مدة تزيد عن السنتين، فجرت العادة أن يعلن التحالف الوطني لدعم الشرعية بحلوان عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، عن موعد إنطلاق المظاهرات بحلوان، أو بمنطقة عرب غنيم ومنطقة حدائق حلوان.

 

معركة النفس الطويل هي أفضل توصيفة للحالة التي كانت تعيشها حلوان بل ومصر كلها، يخرج المتظاهرون كل جمعة وتقابلهم المدرعات بالغاز والخرطوش، بل ويصل الأمر إلي إطلاق الرصاص الحي أيحانًا، وهو ما أسفر عن عشرات القتلي في حلوان.

 

فهل إستطاع الأمن كسر شوكة الإخوان ومعارضي النظام بعد معركة طويلة، أم أن للمعركة فصولٌ أخري لم تنتهِ بعد ؟

www.facebook.com/ibuyeg

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات