جميع حقوق النشر محفوظة

شاهد بالفديو.. سبب تغريم الرئيس محمد مرسي مليون جنيه لأحد القضاة في قضية إهانة القضاء

مرسي

الرئيس الدكتور محمد مرسي

“علي محمد أحمد النمر، ده قاضي مزور، أنا مقدم فيه طعن من 2005 لم يبت فيه حتى الآن، زور الانتخابات وأنا شاهد على الموضوع ده، زور الانتخابات في الدائرة الأولى بالزقازيق”.

تلك الكلمات نطق بها الرئيس المعزول محمد مرسي في خطاب بعد توليه مهام الحكم في انتخابات الرئاسة في عام 2012.

الكلمات التي حملت اتهامًا غير مثبت من المعزول الذي لم يدرك حجم ما قاله بصفته القيادة السياسية الأولي أنذاك، لكن تلك الكلمات كلفت مرسي مليون جنيه بعد أن قضت محكمة النقض اليوم بإلزامه بدفع مليون جنيه للقاضى على محمد النمر، على سبيل التعويض المدنى المؤقت، وقضت بإلزام المتهمين جميعًا بدفع مليون جنيه لكل منهم لنادى القضاة عدا المتهمين، بعد أن رفضت المحكمة الطعون المقدمة من الرئيس المعزول محمد مرسى، و19 آخرين على حكم حبسهم 3 سنوات فى قضية “إهانة القضاء”، وتأييد الأحكام الصادرة.

وشهدت جلسة اليوم حضور عدد كبير من المحامين تضامنا مع زملائهم المحامين المتهمين بالقضية، واستمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع.

ونسب أمر الإحالة إلى محمد مرسي، أنه سب وقذف موظفًا عامًا وذا صفة نيابية (القاضي علي محمد أحمد النمر) بأن وصفه في خطابه الرئاسي في 26 يونيو 2013 المذاع علانية على القنوات التليفزيونية المختلفة، بكونه “قاضيًا مزورًا ومازال يجلس على منصة القضاء”، معرضًا به بأنه أحد قضاة محاكمة خصها وحددها فى حديثه، وهي دعوى المحاكمة المعروفة إعلاميا بقضية “ض الطيارين”، وكان ذلك جميعه بسبب أداء وظيفته كقاض، وأدائه لخدمة عامة وهي الإشراف على الانتخابات البرلمانية عام 2005

www.facebook.com/ibuyeg

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات