جميع حقوق النشر محفوظة

«زى النهارده».. ميلاد الفنان الكبير نور الشريف في 28 إبريل 1946 ميلاديًا

نور الشريف

الفنان نور الشريف

نور الشريف” بدأ حياته لاعبًا في أشبال كرة القدم بنادي الزمالك، وأنهاها متربعًا على عرش التمثيل، اسمه الحقيقي محمد جابر محمد عبد الله، ولد في 28 أبريل عام 1946 في حي السيدة زينب بالقاهرة.

 

بدأ مشواره الفني من خلال فرقة التمثيل بالمدرسة ، ولشدة حبه للتمثيل ترك كرة القدم ، وعندما التحق بمعهد الفنون المسرحية رشحه المخرج الراحل “نبيل الألفي” لتمثيل دور “روميو” بشعبة المسرح العالمي التابع للتليفزيون وقتها ، كما تعرف على المخرج سعد أردش الذي أسند إليه دورًا صغيرًا في مسرحية “الشوارع الخلفية” ، حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير امتياز وكان الأول على دفعته عام 1967.

 

قدمه عادل إمام للمخرج حسن الإمام ليظهر في فيلم قصر الشوق الذي حصل من خلاله على شهادة تقدير تُعد أول جائزة يحصل عليها في حياته الفنية.
تزوج عام 1967من الفنانة بوسي وأنجبا سارة و مي، إلا أن زواجهما انتهي بالانفصال عام 2006 بعد أن استمر حوالي 30 عامًا، ثم عادا بعد تعرضه لأزمة صحية قبل وفاته.

 

احتل عن جدارة مساحة كبيرة في قلوب الملايين بأعماله الفنية المتميزة التي تناولت الواقع المعيشي للمجتمع بمشاكله وقضاياه وهمومه، ساهمت في ترسيخ اسمه كفنان في وجدان الشعوب العربية.

 

قدم العديد من الأعمال البارزة في السينما المصرية من أبرزها “المصير- كتيبة الإعدام – الكرنك – عمارة يعقوبيان – سواق الأتوبيس – ليلة ساخنة – دائرة الانتقام – ناجي العلي – الحفيد – أولى ثانوي– حبيبي دائمًا – حدوتة مصرية – السكرية – قصر الشوق – العار – زمن حاتم زهران – أهل القمة – دم الغزال – دماء على الاسفلت – غريب في بيتي – مدرسة المشاغبين- ليلة البيبي دول – مسجون ترانزيت “.

 

كما قدم العديد من الأعمال التلفزيونية المتميزة منها “رجل الأقدار –عمرو بن العاص – الحرافيش – هارون الرشيد – عمر بن عبد العزيز – لن أعيش في جلباب أبي – الرجل الآخر – عائلة الحاج متولي – العطار والسبع بنات – حضرة المتهم أبي – الدالي – متخافوش – الرحايا ” ، بالإضافة إلي عدد من الأدوار المسرحية أبرزها “القدس في يوم آخر”و ” يا غولا عينك حمرا”و ” الأميرة والصعلوك”و “يا مسافر وحدك “.

 

حصل على العديد من الجوائز والأوسمة ، حيث حصل علي جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم “ليلة ساخنة”، وجائزة مهرجان “نيودلهي”عن فيلم “سواق الأتوبيس” ، كما حصل على أربعة جوائز عن فيلم “يا رب توبة”، وجائزتين عن فيلم “الشيطان يعظ”، وثلاثة جوائز عن فيلم “قطة على نار”من جمعية كتاب ونقاد السينما وجمعية الفيلم.

 

تعرض نور الشريف لأزمات صحية لازمته فترة طويلة عاد خلالها إلى الفنانة بوسي التي ظلت مغه حتى وفاته يوم 11 أغسطس عام 2015.

 

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات