جميع حقوق النشر محفوظة

رضوى إبراهيم تكتب: أيها السادة.. انتبهوا.. حياتكم ترجع إلى الخلف !!!!!!

مقال..

وبعد ما يتمني … يتنهد هييييح …ويقول لنفسه … بس يا خساره الجهاز مش موجود جوانا يلحقنا قبل ما يقع المحظور …كام مرة تقول لنفسك ياريت اللي حصل ما حصل … طيب كام مره تقول لنفسك نفسي الزمن يرجع بيا لورا شويه … كنت عملت وعملت وعملت ولغيت ولغيت ولغيت… بنتولد اهالينا مش مؤهلين لتربيتنا … بيكون كل واحد عايز يتجوز وخلاص علشان دا العرف ان الواحد لازم يتجوز بس الجواز بيكون عندهم عباره عن فرح وزفه ويغنوا وصلى صلى وزغاريد … والباقي بقى زينا زي غيرنا الولاد هيتربوا زي ما اهالينا ربونا وزي ما اهالينا اتربوا … اللي هو ازاي يعني؟!!!

سكوت يعم المكان … تقوم تكرر السؤال … اللي هو ازاي يعني؟ …. مممم هو فين السؤال واحنا نجاوب علي طول …. اللهم طولك ياروح … يعني أنتم هتربوا عيالكم زي ما اهاليكم ربوكم اللي هي ربوكم ازاي … اها .. فهمنا … خلفونا … دخلونا مدارس … واتجوزنا وهنخلف والدنيا ماشيه … ايوا ايوا ايوا … يعني التربية عادي نأكل العيال وندخلهم مدرسه وبعدين يكبروا ويتجوزوا ويخلفوا ويربوا عيالهم زي ما احنا اتربينا وهكذا؟!!!

طيب بجد دا كلام يعقل … احنا فعلا محتاجين منبه … عشان ينبهنا ان حياتنا بترجع للخلف … احنا معظمنا تايه مش لاقي نفسه … اتعود علي التواكل حتي في افكاره … هلاقي ناس تقولي لالالا … انتي غلط … هقولك ياريت اكون في الموضوع دا غلط بس للاسف دي الحقيقة المره … اهالينا ربونا اننا مانعملش شقاوة بره البيت … لما نروح عند حد … نتحلى بأدب القرود… ناخد دروس في جميع المواد علشان ننجح ونخش طب ولا هندسة بصرف النظر احنا عايزين ايه!!!….

ربونا ان البنت شرفها في حتت جلده موجوده فيها … مش شرفها كمان في أخلاقها … ربونا ان الولد مغفور له عشان راجل …من غير ما يتعلموا يعني ايه رجولة … نحط الاساس دا ونودي بقى المدارس والشارع يكملوا … اول ما الولد يروح الاعداديه اول حاجة يتعلمها شرب السجاير من اصحابه علشان يحس برجولته … اصل مش هيحس بالرجوله غير لما شنبه يخضر ويمسك كوكو الضعيف بين ايديه… ماهو متأسسش يعني أب رجوله … والبنت ماتحسش بأنوثتها غير لو حبت زي بقيت اصحابها..

والمدارس يلغوا مواد السلام النفسي … زي الموسيقي والرسم والالعاب … المواد … اللي بتخلق أطفال عندهم سلام نفسي علشان لما يكبروا يعمروا المجتمع …المدرسه اللي بيتولي ادارتها مجموعه من البشر اللي اتربوا زي ما اهالينا ربونا وبيروا عيلهم والطلاب اللي في المدرسة زي ما هما اتربوا… منعوا حصص الموسيقي والرسم والالعاب لانها مضيعه للوقت وممكن الطلاب يستفادوا من المواد اللي بتتضاف في المجموع اكتر … الاطفال بيتربوا ان الدين مش مهم أصله مش بيضاف للمجموع !!! كليه الفنون الجميله والتربية النوعيه بتاعة الناس الخايبة !!!

آه هما اتربوا علي كدا وصدقوا اللي اتربوا عليه … طبعا ماهو بابا وماما والمدرسه والشارع هما القدوه اللي بتربي وبتحط الاساس … يلاقي الاهل يقولوا للطفل ماتكذبش … الكذب حرام … حاضر يابابا … حاضر يا ماما… وبعد شويه يلاقي الطفل اهله بيكذبوا وبيتفننوا في الكذب … ومش بس كدا لا ممكن يخلوا الطفل يشترك في الكذبه…. عادي بقي …جاتلي مشكله من كام يوم … من واحدة غير مصريه عايشه في مصر وفي بورسعيد بالتحديد بقالها خمس سنين … اتجوزت مصري لانها حبته جدا … وسعيده معاه … بس مش دي المشكله …المشكله انهم كانوا عايشين في المانيا … وخلفوا بنت … وبعد كام سنه اضطرتهم الظروف ان الزوج ياخد مراته وبنته ويرجعوا مصر ويعيشوا في بورسعيد بنته وقتها كان عندها 6 سنين … راح مقدملها في احد المدارس الخاصة ذات التعليم الفرنسي (مدرسة غير حكومية) بالفلوس ياعني… المهم البنت داخله مع مامتها وباباها اول يوم في الدراسة… البنت الصغيره مستغربه من صوت الاطفال العالي وهي بتعيط … طفله متربية في بيئة مختلفة … قاعده دموعها تنزل في صمت… جات الاخصائيه الاجتماعية بتاعة المدرسه تشد البنت … الاب قالها بالراحه عليها … علشان هي مابتعرفش لسه تتكلم عربي … اديني دقيقه اخليها تستوعب الموقف وهسيبها … رد الاخصائيه الاجتماعيه كان صادم … قالت له الكلام دا عندكم بره انت هنا عايش في مصر احنا ماعندناش الكلام دا وهي بكره تتعود علي الوضع احنا مش هنموتها يعني !!!!

دا كان رد الاخصائيه الاجتماعيه … اللي المفروض دارسه في كليتها يعني ايه نفس بشريه ويعني ايه سلوك أطفال … ويعني ايه نفوس بشريه مختلفه وايه الوسيله المناسبه للاطفال في كل مرحله … بس مانعتبش عليها … ماهي دي واحده اهلها ربوها زي ما اهليهم ربوهم … وممكن علشان مجبتش مجموع دخلت معهد خدمه اجتماعيه …فبقت زي كتير غيرها حافظين مش فاهمين.

الفنانة هند صبري كانت بتحكي موقف حصلها وهي صغيره في برنامج اسمه المتاهه… بتقول للمذيعه ان المدرسه كانت بتسألهم عن سلوك الحيوان فكل واحد قال القطة بتنونو … الحيوان بياكل … ساعات بيخربش … فردت هند صبري قالت للمدرسه القطة بتفتح باب التلاجه … المدرسه ماستفسرتش منها… لا كان ليها رد فعل خزعبلي … ضحكت وضحكت الفصل عليها … هند وقتها حست باهانة كرامه لان القطه اللي مربياها في بيتها كانت بتفتح التلاجه فعلا فهي ماكذبتش…المدرسه ماحطتش في دماغها انها ممكن تقعد الطفله بالشكل دا … انا برضه افتكر مره في الابتدائي وفي المرحله دي انا كنت قاعده مع جدتي ولانها ست كبيره ماكنتش بتهتم بحاجات صغيره بس كانت بتعمل علي اد ما تقدر.
المهم روحت المدرسه وكان اليوم دا عيد الأم واتفاجأت ان الطلبه جايبين للمدرسات هدايا رمزيه … وأنا ماكنتش اعرف … فمن باب الذوق جبت ورقه لاني مش عارفه اخرج من المدرسه … وكتبت عليها … كل سنه وحضرتك طيبه يا ميس احسان …. اه والله لسه فاكره اسمها وبدعي عليها لحد دلوقتي … المهم ورحت رايحه ليهاقولتها انا ماكنتش اعرف ان النهارده عيد الأم … بس كل سنه وانتي طيبه … راحت الهانم …بصوت عالي … ادام الفصل ايه قلت الذوق دي ورقه جايبالي ورقه وطبعا كل الفصل ضحك عليا … بس علشان انا ماكنتش قويه زي دلوقتي … وقتها انا عيطت … وكنت مش عايزه اروح المدرسه تاني … في الحصه اللي بعدها كانت رسم كانت مدرسه غريبه بتصر انها تدخل حصتها ولو مدرسه استاذنتها انها تاخدها عشان تخلص المنهج كانت ترفض جدا ..
دخلت الفصل بابتسامتها وقالت يلا طلعوا كراسات الرسم علشان نتعلم حاجه جديده … لاقتني معيطه …سالتني مالك قبل ما ارد كان الفصل حكالها وهما ميتين علي روحهم في الارض من الضحك … لقيت المدرسه ملامحها اتغيرت وراحت قاعده قدامي وقالتلي اللي انتي عملتيه دا يخليكي تفتخري بنفسك… لانك حبيتي انك تجبري خاطر المدرسه علشان متزعلش منك بس هي ماقدرتش دا فدي مشكلتها مش مشكلتك انتي عملتي الصح … فضحكي علشان الاحساس نعمه … كلامها كانت نقطة تحول ليا … بس لو ماكنش في الأستاذة دي … كنت ممكن اتعقد.

..مجتمعنا بيميل للعشوائيه … ماشي كدا من غير نظام وجيل عمال بيسلم جيل ومشاكل بتترحل من جيل لجيل بس بتزيد مش بتقل … عامله بالظبط زي بطاقة الائتمان .. دين ليه فوايد مركبه وعماله الحسابه بتحسب …

بعد ما قربنا من نهاية 2015 … أحب اقولكم أيها السادة انتبهوا … حياتكم ترجع للخلف … اه احنا عمالين نرجع لورا … ماتيجوا نلحق اللي فاضل … ونحط جهاز الانذار دا جوانا ….نقرا… نتعلم يعني ايه حياة زوجيه … اصل الجواز مش سرير بس … دا حاجات كتير السرير اخر حاجه فيها … نتعلم يعني ايه نربي طفل … يعني يشوفنا قدوه … مش نأمره … هو لو شافنا بنصلي هيصلي بدل مانقوله قوم صلي واحنا مش بنركعها … ساعتها هنفقد مصداقيتنا … علشان ميكذبش لما يشوفنا صادقين مع نفسنا …. نعلمه أنه من حقه يحلم … مايخفش يحلم … يسعي بكل الطرق المشروعه لتحقيق حلمه نعلمه أن كل حرام عيب بس مش كل عيب حرام … نعلمه ان البنت والولد كل واحد فيهم ليه حقوق وواجبات … نعلمه ان مينفعش اسيب البنت اللي بحبها علشان كانت ماشيه معايا واخد بنت كانت ماشيه ما غيري..

أعلمه ان شرف البنت مش جلده موجوده في جسمها … اعلمه انه ميبقاش سطحي … وبيحب المظاهر … اعلمه يبص علي جوهر الناس … اعمله ان مافيش حاجه اسمها فشل … لكن هي عباره عن محاولات مستمره للوصول للنجاح …اعلمه انه يحترم الاخر …انه يخليه في حاله ويلغي من قاموس حياته كلمه اشمعنا …اعلمه ان شريك الحياه لازم احترامه وانه بقدر سعادة شريك الحياه هو كدا بيكون انسان محترم وسوي لانه السبب في السعاده دي …. اعلمه ان الحياه مكسب وخساره … خد وهات … اعلمه ان مينفعش اليأس طول ما ربنا جنبك طول ما انت بتسعى.
… أعلمه أن لكل مجتهد نصيب … اعلمه ان الناس اللي بتتكلم وبس وبترمي فشلها علي غيرها هما فعلا اللي بيفشلوا نفسهم بايديهم … لان الفشل دا صنع بشري … وكل الناس اللي نجحوا تعبوا في حياتهم وعافروا لحد ما وصلوا … أعلمه … انه بيتجوز مش علشان الناس بتتجوز وخلاص …لا … انه بيتجوز … علشان يهدي الارض باطفال يعمروها …مش يبهدلوها اكتر … اعلمه ان الست ملكة علشان انت ملك … اعلمه انه مش عيب تساعد مراتك في البيت … انه مش عيب تحترم مراتك قدام الناس … اعلمها انك لازم تسمعي كلام جوزك طالما مابيقولكيش اكفري … اعلمها ان بيتك اول اولوياتك …أعلمهم .. ان مينفعش تدخلوا الشيطان في بيتكم وخصوصا شياطين الانس اللي بتتلون بميت لون … اعلمهم يشغلوا عقلهم … ميتكلوش علي حد …. توكالهم بس علي ربنا … اعلمهم ان كتاب الله هو دليلكم في الحياة مهما كانت ديانتكم … لو عملنا كدا سعتها المنبه مش هيقولنا … أيها الساده انتبهوا حياتكم ترجع الي الخلف … لا … ساعتها المنبه هيقولكم … حمدلله علي السلامه لقد وصلتم الي وجهتكم .

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات