جميع حقوق النشر محفوظة

دينا عبدالعزيز: «كنت هترشح على رئاسة مجلس النواب.. وأنا مش حد سطحي».

دينا عبدالعزيز

دينا عبدالعزيز

«كنت هترشح على رئاسة مجلس النواب بشكل رمزي بس مارضتش بسبب أجواء الجلسة».. بهذه الكلمات تحدثت دينا عبدالعزيز ، عضو مجلس النواب عن دائرة حلوان، التي أصبحت حديث مواقع التواصل الإجتماعي واحتلت صدارة البحث على المحرك العالمي «جوجل».

وقالت «دينا»، إنها تؤمن بإمكانية وصول المرأة والشباب لمقعد رئيس مجلس النواب في يوم من الأيام، معتبرة أن إنعقاد أولى الجلسات «أمر إيجابي لوجود سلطة دورها رقابي وتشريعي تعبر عن آراء المواطن».

ورفضت الحديث عن «سلبيات» شهدتها الجلسة الأولى لمجلس النواب، بقولها: «الحمد لله بقى عندنا برلمان، وأنا معرفش أحكم على حاجة من الوهلة الأولى، فأنا مش حد سطحي، والجلسة الإجرائية فيها حلف يمين وطبيعي الدنيا تكون (زايطة) شوية، وتكون هناك إختلافات لأن كل واحد يسعى للوصول إلى منصب، وهذا يعني إنتخاب وتنافس وتناحر، وكل واحد بدماغه ومفهومه».

«دينا»، التي شغلت مواقع التواصل الإجتماعي بتداول فيديو يصوّر لحظة أدائها القسم بينما وصفها البعض بـ«ملكة جمال البرلمان»، رفضت التعليق على ذلك التعبير إلا أنها أضافت: «الإهتمام الإيجابي مبسوطة به جدًا».

وعما فعله بعض النواب من تغيير في منطوق اليمين الدستورية، شددت دينا على أهمية التزام زملائها بالقواعد، قائلة: «كتشريعيين وداخلين نِسن القوانين فنحن مطالبين بتقديم صورة الإلتزام»، مؤكدة أن أهم الملفات التي تشغل بالها لتحقيقها في مجلس النواب الجديد تتلخص في «القضاء على الفقر، والإهتمام بالعشوائيات والمرأة المعيلة»، تنفيذًا لشعار حملتها الإنتخابية «مع بعض هنقدر».

النائبة دينا عبد العزيز خلال أول جلسات مجلس النواب 2016
«اللي حصل مش مهزلة» كان رد دينا على تعليق الإعلامي الساخر باسم يوسف على أولى جلسات البرلمان، معتبرة أن ما حدث «أمر عادي في جلسة إجرائية»، رافضة التجاوز في حق أي شخص من قِبل زملائها في البرلمان.

مجلس الشعب ولا هو كوميدي ولا هو مسرحية لطيفة:اللي بيحصل ده مهزلة ويدعو للبكاء مش الضحك

وكان النائب مرتضى منصور ، عضو مجلس النواب، قد هدد الصحفيين والإعلاميين، بعدما تناولوا الجلسة الإجرائية لنواب الشعب بأسلوب رأه «ساخرًا»، قائلًا: «اللي هيقل أدبه على النواب هيضرب بالجزمة».

وعلَّقت «دينا»، دون ذكر اسم «منصور» في حديثها: «أنا مابحبش حد يغلط في حد، وأنا أفضل التعبير عن رأيي بأسلوب راقٍ فهناك فرق بين الإنتقاد والألفاظ الخارجة».

وبسؤال الحاصلة على الماجستير في العلوم السياسية، التي تعمل باحثة إقتصادية في وزارة التعاون الدولي، عما إذا كانت تُفضل إذاعة جلسات مجلس النواب على الهواء أو تكون مسجلة، أجابت: «مش شاغل إهتمامي».

وإقترحت «دينا» استطلاع رأي المواطنين في هذا الأمر عن طريق المواقع الإخبارية أو شبكات التواصل الإجتماعي، مؤكدة أن موقفها حال أخذ رأي أعضاء مجلس النواب حول إذاعة الجلسات من عدمه يتلخص في القول التالي: «مش هصوّت خالص».

إقرأ أيضًا: بالفيديو.. شاهد ما حدث أثناء أداء النائبة دنيا عبدالعزيز للقسم في أولي جلسات البرلمان.

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات