جميع حقوق النشر محفوظة

جماعة الإخوان تدين حادث حلوان وتصفه بالإرهابي.. الشرطة من أبناء الوطن

حلوان

صورة أرشيفية

أدانت “جماعة الإخوان المسلمين” الهجوم المسلح الذي استهدف، فجر اليوم الأحد، الدورية الأمنية بحلوان ، وأسفر عن استشهاد  8 عناصر شرطة، رافضة أي ربط بين الهجوم وإحياء ذكرى مرور ألف يوم على فض “اعتصام رابعة العدوية“،الذي يوافق الأربعاء المقبل.

 

وقالت الجماعة، “أنها ندين بكل شدة الحادث الإجرامي الذي راح ضحيته ثمانية من أبناء الوطن من جنود وزارة الداخلية، ونستنكر المحاولات البائسة لربط الحادث بمرور ألف يوم على مجزرتى رابعة والنهضة وما حدث فيهما”.

 

وبينما تتهم وسائل إعلام وجهات أمنية مصرية تلك الحركة بأنها تضم شبابًا من “جماعة الإخوان” حادوا عن النهج السلمي، تنفي الجماعة أي علاقه لها بها.

 

وأضافت الجماعة في بيانها، “نعلن أننا ضد كل عمل إرهابي، وضد إراقة الدماء، وهذه شريعة ندين بها، وسنة نبوية نتعبد بها، وما حدث من قبل وما سبقه من أحداث مماثلة وجرائم آثمة فى أوقات معينة، هو موجه ضد ثورة الشعب السلمية، وضد مطالبه المشروعة، ونؤكد أن وراءه أيد مشبوهة تريد تحطيم الوطن وجره إلى الصراع الدموي”.

 

وتابعت “الإخوان المسلمون إذ يستنكرون ذلك، يقدمون التعازي لأهل الضحايا وذويهم ويسألون لهم الصبر والسلوان”.

 

ولقي 8 من عناصر الشرطة مصرعهم، في وقت مبكر من صباح الأحد، بعد استهداف حافلة كانت تقلهم بوابل من الرصاص من قبل ملثمين اعترضوا طريق الحافلة.

 

 

www.facebook.com/ibuyeg
جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات