جميع حقوق النشر محفوظة

استراحة الملك فاروق بحلوان تتجمل في ثوب متحف .. تضم كنوزًا لتوت عنخ آمون ولوحات لأشهر فناني العالم

إستراحة الملك فاروف بحلوان

استراحة الملك فاروق بحلوان.

  • تاريخ المكان:- تقع استراحة ركن فاروق علي النيل بمحاذاة الطريق الرئيسي المتصل من القاهرة إلي حلوان عند نهاية كورنيش النيل في مدخل حلوان، وتبعد حوالي 6كم عن حلوان، والاستراحة أقيمت للملك فاروق في عام 1943.
  • أقيمت الاستراحة (المتحف) على أرض ملك للأوقاف تبلغ مساحتها 11600 متر مربع وشيد المبني علي 440 متر مربع فقط من الأرض.
  • وقد تم شراء الأرض من أموال الأوقاف الملكية بمبلغ يقدر بـ2000 جنيه وذلك عام 1936 وبدأت عملية بناء المبني عام 1941م وتم الانتهاء منه عام 1942م وظلت الاستراحة على حالتها إلى أن تم الاستيلاء عليها ضمن قرار مصادرة أملاك الأسرة المالكة عام 1953 بعد ثورة يوليو 1952 وسلمت لمحافظة القاهرة. ثم تم ضمها عام 1976 إلى قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار، حيث خضعت لقانون الآثار الذي يجرم التعدي عليها.
  • حرص الملك فاروق على تزويد استراحته بكل ما هو ثمين، فضلا عن اختياره لبعض النماذج الأثرية الخاصة ليضمها إليها، أهمها كنوز للفرعون الشاب «توت عنخ آمون»، بالإضافة إلى مقتنيات فرعونية أخرى. كما ضم إليها المقتنيات الخاصة باستراحة الملك في الهرم التي كانت «مشونة» قبل ذلك بمتحف المنيل في القاهرة.
  • وتم تحويل الاستراحة إلى متحف، يضم جانبا من المقتنيات الملكية من أثاث وتماثيل وتحف ولوحات ونماذج أثرية، فضلا عن حديقة كبيرة تضم أنواعا مختلفة النباتات النادرة، وتطل على كورنيش النيل مباشرة.
  • وعلى الرغم من حرص الملك فاروق على تأثيث الاستراحة وفق أحدث الطرز آنذاك، إلا أن آخر ملوك مصر لم يقم فيها طويلا، أو بالأحرى لم يأتها زائرا، سوى مرتين فقط، على الرغم من إعدادها بما يليق بالملوك والحكام.
  • الوصف:- شيد ركن فاروق، على الطراز الحديث من ثلاثة طوابق، الطابق الأرضي، وله بوابة كبيرة في خلفية القصر ويضم حجرات الخدم وملحقاتها. والزائر للمتحف يقابله في مدخله تمثالا من البرونز لامرأة بالحجم الطبيعي محلاة بحلى فرعونية تعزف على آلة الهارب بقاعدة من الرخام، بالإضافة إلى تمثال لأبي الهول من البرونز وساعة مكتب معدن مذهبة عبارة عن لوحة من البلور، عليها 12 فصا عتيقا والعقارب من الذهب وتزين لوحة البلور تماثيل لتماسيح فرعونية من الذهب. ومن المقتنيات المهمة بالمتحف راديو ومعه جهاز اسطوانات داخل صندوق من خشب الجوز التركى وتحلى جوانبه أربعة تماثيل لنسور الحفر الخشبى المذهب مكتوبا على الصندوق اسم الملك فاروق بالحروف الهيروغليفية.

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات