جميع حقوق النشر محفوظة

إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي “الخطيب وفرغلي” بحلوان، بحضور إسماعيل نصر الدين وحمدي عبدالوهاب.

حلوان

صورة أرشيفية

أنهى مشايخ عرب حلوان ، في القاهرة الجمعة، خلال جلسة محكمة عرفية، خصومة ثأرية بين عائلتى “الخطيب وفرغلى”، بعد فشل مساعى الحل عدة مرات، من جانب قيادات شعبية، ورموز العائلتين.

وقدم أحد افراد عائلة فرغلي، فى حضور المئات من أهالي منطقة عرب غنيم، كفنه لـ”ولي الدم”، من عائلة الخطيب، التي قبلت بعد مفاوضات استمرت 7 أشهر، تقديم الكفن، على أن يبيع القاتل منزله ويرحل عن المنطقة لمنع حدوث أي مشاكل أو إحتكاكات بين الطرفين.

وشارك في الصلح، عضوي مجلس النواب إسماعيل نصر الدين، وحمدي عبد الوهاب، عن دائرة حلوان، وحرر شيوخ حلوان وعلى رأسهم الشيخ ناجي محيسن العميري وأحمد الشقيفى ومحمد أبو دياب ومحمد أبو غياض، وجمال الغنيمي وغيرهم محضر صلح وقع الأطراف عليه وسط هتافات “الله أكبر”.

وقال ناجي محيسن العميرى، أحد مشايخ حلوان، إن العادات والتقاليد العرفية تقف بجانب القوانين، وتتفوق عليها فى كثير من الأحيان، فى سرعة إنهاء المشاكل والخصومات بين الناس، كما تمنع تكرارها، خاصة أن طرفى النزاع تأخذ عليهم ضمانات لمنع حدوث اى احتكاكات بينهم.

إقرأ أيضًا.. اللجنة العرفية بعزبة الوالدة تنهي خصومة ثأرية بين عائلتين في ‫‏حلوان‬.

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات