جميع حقوق النشر محفوظة

إرتفاع أسعار المشروبات الغازية بقيمة 10 جنيهات بسبب الدولار

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية – أرشيفية

سجلت أسعار المشروبات الغازية في السوق المصرية، إرتفاعًا قدره 10 جنيهات للجملة، وبين 50 قرشًا وجنيهين للعبوات واللتر، وطبقت الأسعار، بعد أن أعلنت الشركات القرار من خلال الفواتير الجديدة.

وقال التجار، إن أسباب الإرتفاع جاءت بسبب زيادة التكاليف والدولار بحسب طه حسين، رئيس شعبة البقالة بالغرفة التجارية للقليوبية، قائلًا إن سعر الكانز ولتر المياه الغازية ارتفع لـ10 جنيهات جملة؛ لتصل إلى 72 مقابل 62 جنيهًا خلال الأيام الماضية، وتم رفع الكانز إلى 3.5 جنيه مقابل 3 جنيهات للكانز، أما عن أسعار عبوات كانز الجيب، فقد قفزت من 48 جنيهًا إلى 58 جنيهًا، وارتفعت أسعار شويبس جولد بـ70 جنيها مقابل 60 جنيهًا، الأسبوع الماضي، كما سجل اللتر المحمول نحو 26 جنيهًا للباكيتة مقابل 20 جنيهًا.

وفي السياق ذاته، قال يحيى كاسب، رئيس شعبة البقالة بغرفة الجيزة، إنه لا زيادات على أسعار المياه المعدنية، والعصائر في أسواق المحافظات، ولكنها مرشحة للزيادات خلال الفترة المقبلة، بسبب زيادة الأعباء والتكاليف.

وأشار إلى أن شركات المشروبات الغازية لجأت لرفع أسعارها قبيل رمضان، وتراجعت العروض، إستعدادًا لشهر رمضان، مؤكدًا أن الشركات رفعت السعر، وخفضت العروض على منتجاتها تمهيدًا لعمل عروض في شهر رمضان على الإرتفاع الجديد بعد إرتفاع الدولار، وخاصة أن 75% من منتجاتها مستوردة.

وفي سياق متصل، انتعشت مبيعات المشروبات الصيفية الطبيعية والمصنعة بشكل كبير، خلال اليومين الماضيين، بسبب موجة الحر وزيادة إقبال الناس بعد إرتفاعات المشروبات الغازية.

ونوّه حسن العطار، تاجر عطارة، بأن أسعار بيع الكركديه الأسواني سجلت نحو 40 جنيها مقابل 24 جنيهًا للكيلو، والسوبيا تباع بـ16 جنيهًا، والتمر الهندي يباع بـ20 جنيهًا للكيلو، والخروب يباع بـ23 جنيها، والدوم بـ24 جنيهًا، كما سجل العرقسوس 24 جنيهًا.

وأضاف أن المشروبات الطبيعية، هي منتجات موسمية، مشيرا إلى أن ذروة البيع والشراء تكون في شهر رمضان، وخاصة أنه سيأتي في الصيف، ما يزيد الإقبال على شراء المشروبات الطبيعية، وتوقع رفع الأسعار قبيل شهر رمضان بأيام مع ظهور منتجات جديدة وأنواع مستوردة.

التعلقات

جميع حقوق النشر محفوظة
التخطي إلى شريط الأدوات